shadow
shadow

الأمير خالد الفيصل يعقد اجتماعين مع مسؤولي الوزارة ورؤساء شركات تطوير

الرياض واس
عقد صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل وزير التربية والتعليم اليوم اجتماعين في مكتبه، الأول مع قيادات الوزارة اطلع خلاله على الخطط التشغيلية لقطاعات الوزارة وآلية ربطها مع الاعتمادات الواردة في الميزانية للعام الحالي 1436-1437هـ، وكذلك البرنامج الزمني لتنفيذ تلك الخطط وفق الميزانية المعتمدة، والتي وجه بها قطاعات الوزارة قبل أيام عدة.
فيما ضم الاجتماع الثاني رؤساء شركات "تطوير" وقيادات الوزارة واطلع سموه خلاله على عرض عن مشروع المدارس المتخصصة، والذي يبدأ تطبيقه في أربع مدارس في مدن الرياض وجدة والمدينة المنورة والدمام نهاية العام الدراسي الحالي.
ويهدف مشروع المدارس المتخصصة إلى بناء نموذج تعليمي مميز تسير عليه المدارس الحكومية مستقبلاً، وإعداد أنظمة لإداراتها وتشغيلها بأحدث الطرق العالمية.
من جهة أخرى تلقى صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل وزير التربية والتعليم التعازي في وفاة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - رحمه الله - من قبل مسؤولي الوزارة، كما قدّموا البيعة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده وسمو ولي ولي العهد -حفظهم الله- .
وقال سموه "رحم الله خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وجزاه الله خير الجزاء نظير ما قدمه لخدمة الإسلام والمسلمين، وقيامه بأعمالٍ جليلة لهذه البلاد، وإعطائها قيمة إضافية بين دول العالم، ما جعل لها مكانة دولية في شتى المجالات".
وأضاف: "أدعو الله أن يوفق خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية - حفظهم الله - لمواصلة هذا الطريق المشرق للإنسان السعودي قيادة وحكومة وشعباً، وهذه المكانة العالمية التي تتربع عليها المملكة".
وأبان سموه أن وزارة التربية والتعليم تمثل أساس التنمية لأنها تعنى بالعنصر البشري وتجهز الإنسان السعودي للمستقبل، فالوزارة عليها حمل وعليها آمال كبيرة ينتظرها المواطن السعودي.

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا