shadow
shadow

ندوة سلمان .. الإنسان والتاريخ بنادي مكة الثقافي

من جانبه أكد معالي المستشار بالديوان الملكي الدكتور فهد السماري اهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود - حفظه الله - بالجوانب التاريخية والمعرفية ، التي اتصفت بالحكمة والرأي السديد والخبرة الكبيرة والدراية بكل أمور الدولة.
وقال السماري : " كل ذلك جعل خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - يعرف كيف يستخدم المثل الشهير لمؤسس الكيان العظيم جلاله الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن - رحمه الله - على عاصفة الحزم التي تعتمد على الحزم والإصرار وربطها بسياسية والده - رحمه الله - .
وأوضح الدكتورالسماري أن الملك المفدى - رعاه الله - مولع بالقراءة ليتعرف على الآخرين وتجاربهم , وعرف عنه أنه رجل التاريخ الأول وذلك بما عرف عنه بحرصه على التاريخ ليس تاريخ المملكة الحديث فقط بل وانه مطلع على تاريخ هذه البلاد منذ العصور والحضارات القديمة على امتدادها التاريخي البعيد , وهو الشاهد الأبرز والمرجع والفيصل للباحثين والمؤرخين للتاريخ السعودي وتاريخ الدولة السعودية.
وأضاف قائلا : " عرف عن الملك سلمان شغفه بالقراءة بهدوء في مجالات التاريخ والسياسة والأدب , كما عرف بحرصه على مجالسة العلماء والمثقفين وحرصه الدائم على رعاية المناسبات الثقافية وفي هذا تولى الملك سلمان رئاسة مجلس إدارة دارة الملك عبدالعزيز ، وهي مؤسسة تعنى بتاريخ المملكة العربية السعودية وتعد من أهم المؤسسات التي يلجأ إليها الباحثون في تاريخ المنطقة حيث أعاد حفظه الله عام 1417 هـ صياغة أهداف الدارة في أول اجتماع معه كما تولى أيضاً رئاسة العديد من مجلس الثقافة والتاريخ في المملكة .
وتناول معالي وزير العمل والشئون الاجتماعية الدكتور علي بن إبراهيم النملة الجوانب الإنسانية والاجتماعية في شخصية الملك سلمان قائلا : " هي محطات في حياة سلمان الإنسان سلمان الأب , لقد اهتم الملك سلمان كل الاهتمام بالأيتام ورعايتهم حيث ترأس الكثير من اللجان الخيرية لجمع التبرعات للدول المنكوبة والفقيرة وهو من أمر ببناء الإسكان الخيري في الرياض الذي امتد إلى الخرج والمزاحمية.
 

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا