shadow
shadow

رئاسة شئون الحرمين تدشن حملة التوعية بأضرار التدخين والمخدرات

 
دشنت الرئاسة العامة لشئون المسجد الحرام والمسجد النبوي اليوم الحملة التوعوية بعنوان( التوعية بأضرار التدخين والمخدرات ) بمشاركة جمعية (كفى) للتوعية بأضرار التدخين والمخدرات بمنطقة مكة المكرمة وعدد من الجهات المختصة والمعنية بحضور عدد من مديري الإدارات والموظفين وذلك بمقر الرئاسة بمكة المكرمة .
ورحب مدير إدارة الخدمات الاجتماعية المنظمة للحملة الدكتور مسفر بن عامر عسيري بالحضور مؤكدا أن هذه الحملة التي اعتمدها معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس تحمل في ثناياها عددا من الفعاليات منها المعرض الخاص بالتوعية من أضرار التدخين وبعض النماذج الخاصة بأساليب التدخين وأساليب الإقلاع عنه وكذلك العيادة المتنقلة التي وفرتها جمعية كفى.
وأوضح المستشار الإداري رئيس هيئة المستشارين الشيخ محمد بن حمد العساف أن جمهور أهل العلم أجمع على حرمة التدخين وصدرت الفتوى من اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء بالمملكة العربية السعودية بتحريمه وكذلك لجنة الفتوى بجامعة الأزهر مستشهدين بقوله تعالى (وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَآئِثَ) الأعراف/157 مبينا أن التدخين ضار في ذاته لما يحمل لصاحبة من أمراض قد تهلك حياته وتعرضه لأمراض خطيرة تسبب الوفاة لهذا قال الله تعالى ( وَلاَ تُلْقُواْ بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ ) البقرة:195 وهناك أدلة كثيرة من القرآن والسنة تدل على تحريم التدخين لذلك نص العلماء على تحريم ما يؤدي للتهلكة ووضعوا القاعدة ( الأصل في المضار الحرمة ) , لذلك أسمته منظمة الصحة العالمية بوباء العصر الذي يقتل ملايين البشر سنوياً .
وأفاد من جانبه الوكيل المساعد لشئون الخدمات بالرئاسة مشهور بن محسن المنعمي أن الإنسان هو خليفة الله في الأرض وهو المعني بعمارتها وتطورها , وقد حقق الإنسان مبادرات كثيرة في سبيل الإقلاع عن ما يهتك ابدانهم داعيا الشباب إلى استثمار طاقاتهم وقدراتهم بما يعود بالنفع والفائدة على أنفسهم ومجتمعهم ووطنهم , محذراً في الوقت ذاته من الوقوع فيما يهدر طاقاتهم ويعطل بذلك مسيرة التنمية والبناء التي تشهدها بلادهم .
وبين مدير فرع جمعية كفى بمكة المكرمة إبراهيم الحمدان أن هنالك أكثر من مليار ومائتي مليون مدخن في العالم وشركات التبغ تسعى لاستهداف أكثر من مليار شاب في العالم لأنها ترى أن هذه الفئة العمرية هي الأكثر استمرار في هذا الوباء مضيفاً أن عدد المدخنين في المملكة حسب تقرير منظمة الصحة العالمية ستة ملايين مدخن منهم أكثر من مليون ومائتين مدخنة وهذه إحصائية مخيفة جداً تدل على أن خطر التدخين انتشر بشكل كبير ,كما أن عدد الموتى بسبب التدخين في العالم أكثر من ستة ملايين سنوياً منهم قرابة 600 ألف شخص يموت جراء التدخين السلبي وهو استنشاق غير المدخن لمن يدخن ,ويبلغ أجمالي ما تصرفه الدولة على مرضى التدخين من 8 مليارات إلى 10 مليارات ريال سنويا.
وأضاف أن جمعية كفى لها عدد من الفروع وجهز في كل فرع عيادة للمساعدة في الاقلاع عن التدخين بالإضافة إلى تدشين العيادة المتنقلة التي بلغت كلفتها مليون ريال .
 

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا