shadow
shadow

ايران تنفي نيتها خفض علاقاتها مع دولة الامارات العربية

 نفت وزارة الخارجية الايرانية الاربعاء ان يكون المتحدث باسمها هدد بخفض العلاقات الدبلوماسية مع الامارات العربية المتحدة كما ذكرت وسائل اعلام ايرانية رسمية. وقالت الوزارة في بيان انها "تنفي التصريحات التي نسبت الى المتحدث من قبل بعض وسائل الاعلام المحلية بشأن العلاقات مع الامارات"، متهمة وسائل الاعلام هذه "بتحوير" تصريحاته.

 
وكان عدد من وسائل الاعلام الايرانية بينها وكالة الانباء الرسمية والموقع الالكتروني لمجلس الشورى نقل عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية رامين مهمانبرست ان طهران قررت خفض علاقاتها الدبلوماسية مع دولة الامارات اذا استمرت في المطالبة بالجزر الثلاث الخليجية التي تحتلها ايران.
 
ونقل موقع البرلمان الايراني عن رامين مهمانبرست قوله ان الاستمرار في "هذه المطالب التي لا اساس لها سيكون له تأثير سبي على العلاقات الثنائية".
 
وقال المتحدث "اذا وصلت هذه المزاعم التي لا اساس لها ضد ايران الى حد يرغمنا على خفض العلاقات السياسية او قطعها (...) سنتخذ هذه التدابير كما فعلنا مع بريطانيا".
 
وفي نهاية تشرين الثاني/نوفمبر 2011 قرر مجلس الشورى الايراني خفض العلاقات الدبلوماسية مع بريطانيا المتهمة بالتحرك ضد ايران.
 
وقطعت العلاقات كليا بين البلدين بعد ايام، اثر تخريب متظاهرين ينتمون الى التيار المتشدد في النظام الايراني مقر السفارة البريطانية في طهران في تشرين الثاني/نوفمبر.
 
وتطالب الامارات بانتظام بجزر ابو موسى وطنب الكبرى وطنب الصغرى عند مدخل الخليج التي تحتلها ايران منذ 1971 مع انسحاب القوات البريطانية من المنطقة واستقلال دولة الامارات.
 
وجدد وزير الخارجية الاماراتي الشيخ عبدالله بن زايد ال نهيان هذا المطلب في 29 ايلول/سبتمبر امام الجمعية العامة للامم المتحدة.
 
وقال المتحدث الايراني الثلاثاء ان "ايران لن تتخلى عن اراضيها وستدافع بقوة عنها".
 
ويسبب هذا النزاع بانتظام توترا دبلوماسيا بين طهران وابو ظبي.

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا