shadow
shadow

مقتل 17 شرطيا على الاقل على يد متمردين في جنوب افغانستان

 قتل 17 شرطيا افغانيا على الاقل السبت في ساعة مبكرة السبت عندما هاجم ناشطون من طالبان نقطة تفتيش في ولاية هلمند المضطربة كما قال مسؤولون.
 
وقال قائد شرطة الولاية نبي جان ملا خيل لوكالة فرانس برس ان "عشرات من ناشطي طالبان المسلحين هاجموا نقطة تفتيش في موسى قلعة في ولاية هلمند. واسفر الهجوم عن مقتل 17 شرطيا واصابة ثلاثة اخرين بجروح".
 
واكد عمر زواك المتحدث باسم حاكم ولاية هلمند حصيلة القتلى في الهجوم الذي وقع بعد منتصف الليل. 
 
ولم تعلن اي جهة بعد مسؤوليتها عن الهجوم لكن حركة طالبان تكثف هجماتها خلال فصل الربيع رغم محاولات الحكومة المتكررة لاعادة فتح محادثات السلام.
 
وشن المتمردون هجمات في كافة انحاء البلاد في نهاية نيسان/ابريل وصعدوا وتيرتها على اهداف حكومية والاجانب في ما يعتبر الموسم الاكثر دموية منذ عقد.
 
وحاولت السلطات الافغانية مرارا تحريك محادثات السلام مع حركة طالبان لانهاء النزاع المستمر منذ 13 عاما لكن المتمردين وضعوا شروطا صعبة بما في ذلك انسحاب كافة القوات الاجنبية من افغانستان.

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا