shadow
shadow

الكأس الذهبية 2015: المكسيك تسقط في فخ غواتيمالا وترينيداد الى ربع النهائي

سقطت المكسيك، الساعية لتعزيز سجلها القياسي والفوز بلقب بطولة الكأس الذهبية لمنطقة الكونكاكاف (اميركا الشمالية والوسطى والكاريبي) للمرة السابعة في تاريخها، في فخ التعادل امام غواتيمالا صفر-صفر، فيما ضمنت ترينيداد وتوباغو مقعدها في الدور ربع النهائي بفوزها على كوبا 2-صفر في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة.
 
على ملعب "يونيفيرسيتي اوف فينيكس ستاديوم" وامام 62910 متفرجين، عاد المنتخب المكسيكي الى ارض الواقع واكتفى بنقطة من مواجهته مع نظيره الغواتيمالي في مباراة هيمن عليها رجال المدرب ميغيل هيريرا تماما الا انه اصطدم بتألق الحارس باولو موتا الذي حرم "ال تري" من الوصول الى الشباك للمرة الاولى من اصل مبارياته الـ32 الاخيرة في البطولة القارية.
 
واعتقد الكثيرون بان المكسيك، القادمة من مشاركة مخيبة في كوبا اميركا حيث خرج من الدور الاول بتشكيلة رديفة الى حد ما، ستحجز مقعدها في الدور ربع النهائي دون عناء بعد ان استهلت مشوارها بفوز كاسح على كوبا 6-صفر في مباراة خاضتها الاخيرة بغياب مدربها وستة من لاعبيها بسبب التأخر في منحهم تأشيرات الدخول الى الولايات المتحدة التي تستضيف النسخة الثالثة عشرة من البطولة القارية مشاركة مع مدينة تورونتو الكندية التي تساهم بملعب واحد من اصل 14.
 
لكن غواتيمالا التي لم تفز على المكسيك سوى مرتين في الاعوام الـ42 الاخيرة، اعادت "لا فيردي" الى ارض الواقع بمساعدة الحظ والعارضة التي حرمت المكسيكيين من هدف قاتل في الدقيقة 86 بعدما نابت عن الحارس لصد تسديدة صاروخية من هكتور هيريرا.
 
وبهذا التعادل، اصبحت المكسيك التي لم تستغل النقص العددي في صفوف غواتيمالا لان الاخيرة لعبت في ربع الساعة الاخير بعشرة لاعبين بعد طرد خوسيه مانويل كونتريراس، مضطرة الى الخروج بنقطة على اقله من مباراتها الاخيرة مع ترينيداد وتوباغو في الجولة الاخيرة المقررة الاربعاء من اجل ضمان الحصول على المركز الثاني وبلوغ ربع النهائي دون حسابات.
 
ويتأهل الى ربع النهائي الاول والثاني في كل مجموعة مع افضل منتخبين في المركز الثالث، ما يعني ان غواتيمالا التي تحصل على نقطتها الاولى، ما زالت قادرة ايضا على التأهل في حال فوزها في الجولة الاخيرة على كوبا التي استعادت في مباراتها مع ترينيداد وتوباغو خدمات مدربها راوول غونزاليس تريانا وخمسة لاعبين بعد ان غابوا عن لقاء الجولة الاولى امام المكسيك، لكنها خسرت جهود لاعب اخر هو اراييل ارغويليتس الذي توارى عن الانظار بصحبة مساعد المدرب وولتر بينيتيز.
 
وكانت كوبا خسرت قبيل انطلاق مغامرتها على الاراضي الاميركية خدمات مهاجمها كيلر غارسيا الذي توارى ايضا عن الانظار وقرر عدم العودة الى بلاده بحسب ما ذكرت وسائل الاعلام الاميركية.
 
واستغلت ترينيداد وتوباغو هذه العوامل لكي تحقق فوزها الثاني، بعد الاول على غواتيمالا (3-1)، وتحجز مقعدها في الدور ربع النهائي للمرة الثانية على التوالي بفضل هدفين سجلتهما في الشوط الاول عبر شيلدون باتو (17) الذي سجل هدفه الثاني في البطولة، واندري بوكو (42) الذي وجد طريقه الى الشباك بتسديدة "طائرة" من حدود المنطقة.
 
يذكر انه يشارك في البطولة 12 منتخبا تم توزيعها على ثلاث مجموعات، حيث ضمت الاولى الولايات المتحدة حاملة اللقب 5 مرات اخرها في النسخة الاخيرة قبل عامين والمضيفة وبنما وهاييتي وهندوراس، والثانية كوستاريكا والسلفادور وجامايكا وكندا شريكة الضيافة، اضافة الى الثالثة التي حسمت الاحد بطاقتها الاولى الى ربع النهائي حيث لحقت ترينيداد وتوباغو بالولايات المتحدة.
 
واحتكرت المكسيك والولايات المتحدة القاب البطولة بفوزهما في 11 لقبا من اصل 12، واللقب الوحيد الذي افلت منهما كان لمصلحة كندا في نسخة عام 2000.
 

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا