shadow
shadow

بطولة مصر: الاهلي لن يخوض موقعته مع الزمالك بحال اقيمت في الجونة

 اصبح مصير الموقعة المرتقبة بين الغريمين التقليديين الاهلي والزمالك المقررة الثلاثاء والمؤجلة من المرحلة السابعة والثلاثين للدوري المصري في كرة القدم، في مهب الريح وذلك بعد ان رفض الاول اقامتها على ملعب الجونة في البحر الاحمر عملا بمبدأ تكافؤ الفرص.
 
وقرر مجلس إدارة النادي الأهلي في اجتماعه الذي عقد اليوم الاحد عدم خوض مباراة القمة المقبلة في حال إصرار اتحاد الكرة على إقامتها في الجونة.
 
وتمسك الاهلي بحقه في نقل المباراة الى ملعب اخر نظرا لسوء ارضية ملعب الجونة وارتفاع درجة الحرارة بالغردقة في فترة بعد الظهر، الى جانب ان المباراة محتسبة على ارضه ومن حقه اختيار الملعب الذي يخوض مبارياته عليه.
 
واكدت ادارة الاهلي "انه وحفاظا على مصالح وحقوق النادي والفريق الاول لكرة القدم قرر المجلس التمسك بموقفه فى اللعب على الاستادات السابق ذكرها فى خطاباته المتكررة للاتحاد المصري لكرة القدم الموجودة فى ثلاث محافظات مختلفة خاصة ان هذه الاستادات سبق للفريق اللعب عليها وتم تأمينها تماما وذلك تقديرا من النادى للظروف التى تمر بها البلاد فى الوقت الحالي".
 
وكانت مباراة الفريقين في الذهاب اقيمت ليلا على استاد الدفاع الجوي.
 
وسبق لاتحاد كرة القدم برئاسة جمال علام ان اعلن موافقة الامن على اقامة المباراة في ملعب الجونة، نظرا لرفض مسؤولي الامن فى محافظات القاهرة والاسكندرية والسويس وجنوب سيناء استضافة المباراة على ملاعب استاد القاهرة وبرج العرب واستاد السويس الجديد وملعب المدينة الشبابية بشرم الشيخ.
 
وفى الوقت الذي لا زال الاهلي مصرا على موقفه الرافض لخوض المباراة فى الجونة، تراجع الزمالك عن موقفه السابق بالرفض وذلك "مراعاة للظرف الامني الذى تمر به البلاد حاليا وحرصا على استكمال المسابقة" التي ينتظر ان يتوج بلقبها فى حال حصوله على نقطة واحدة من ثلاث مباريات متبقية له.
 
فى رد فعل على بيان الاهلي، احال مجلس ادارة اتحاد الكرة ملف الازمة بالكامل الى وزير الشباب والرياضة خالد عبد العزيز والذي بدوره احال الامر الى رئاسة مجلس الوزراء لاتخاذ القرار النهائي.
 
وابدى المدير الفني للاهلي فتحي مبروك امتعاضه من عدم وضوح الرؤية الخاصة بالملعب للوقت الحالي، وعدم الاستقرار على مكان وموعد معسكر الفريق استعدادا  للمباراة.
 
ويسعى مبروك الى تحفيز لاعبيه لتحقيق الفوز خاصة وهو يخوض المباراة بصفوف شبه مكتمله باستثناء اصابة الظهير الايسر صبرى رحيل باجهاد في عضلة السمانة.
 
في المقابل، حرص البرتغالي جوسفالدوا فيريرا المدير الفني للزمالك على الابتعاد بلاعبيه عن اجواء الازمة بشأن ملعب المباراة في ظل سعيه لحسم بطولة الدوري في هذه المباراة وقيادة الفريق الى اللقب الغائب عنه منذ 11 عاما.
 
 
 

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا