shadow
shadow

قطر تؤكد ان اقتراح فنزويلا عقد قمة للنفط قيد الدراسة

 صرح وزير الطاقة القطري محمد السادة الخميس انه تجري حاليا دراسة الاقتراح الذي قدمه رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو بعقد قمة للدول المصدرة للنفط لدعم الاسعار المتدهورة. 
 
وصرح السادة للصحافيين عقب اجتماع وزراء النفط في دول الخليج ان "الرئيس الفنزويلي اقترح عقد قمة، وقد تم الاعلان عن الاقتراح. والان تدرس مختلف الدول الاقتراح". 
 
وقال "لم يعرف بعد ما اذا كانت الدول الاعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) او الدول غير الاعضاء في المنظمة قد وافقت على هذا الاقتراح".  
 
وتبذل فنزويلا، الدولة العضو في اوبك والتي تعتمد بشكل كبير على عائدات النفط، محاولات مكثفة لاقناع الدول المصدرة للنفط بخفض انتاجها لدعم الاسعار التي شهدت انخفاضا بنسبة 60% منذ حزيران/يونيو العام الماضي. 
 
والاسبوع الماضي زار مادورو قطر وكذلك الصين حيث اجرى محادثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لبحث سبل دفع الاسعار الى الاستقرار. 
 
كما توجه مادورو الى موسكو في كانون الثاني/يناير في اطار جولة ناقش خلالها انخفاض اسعار النفط مع عدد من الدول المصدرة ومن بينها الجزائر وايران والسعودية. 
 
وسجلت اسعار النفط انخفاضا في اسيا الخميس مع تركيز المتعاملين على تقرير الطاقة الاميركي المقبل لرصد مؤشرات الانتاج والطلب في اكبر دولة مستهلكة للنفط وسط تخمة في الامدادات العالمية. 
 
وانخفض سعر نفط غرب تكساس الاميركي تسليم تشرين الاول/اكتوبر بنسبة 13% ليصل الى 44,02 دولارا للبرميل، بينما انخفض سعر خام برنت تسليم تشرين الاول/اكتوبر 32 سنت ليسجل 47,26 دولارا للبرميل في تعاملات بعد الظهر. 
 
وقال السادة ان وزراء نفط دول مجلس التعاون الخليجي الست راجعوا خلال اجتماعهم اسعار منتجات النفط وسط تقارير بان تلك الدول ستوحد اسعار الوقود. 
 
ولم يكشف ما اذا اتخذ الوزراء قرارا حول هذه المسالة. 
 
وفي افتتاح الاجتماع قال الوزير القطري ان دول مجلس التعاون الخليجي ستظل الشريك الموثوق والمصدر المعتمد للطاقة لضمان استقرار سوق الطاقة العالمي. 
 
وتضخ دول مجلس التعاون الخليجي مجتمعة -- البحرين، الكويت، عُمان، قطر،السعودية، الامارات -- نحو 18 مليون برميل يوميا. 
 

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا