shadow
shadow

انتخابات الفيفا: اينفانتينو اعادة الثقة الى الاتحاد الدولي أمر ضروري

اعتبر الامين العام للاتحاد الاوروبي لكرة القدم السويسري جاني اينفانتينو، احد المرشحين الخمسة لرئاسة الاتحاد الدولي للعبة، اليوم الثلاثاء بان اعادة الثقة الى الفيفا أمر ضروري" في برنامجه الانتخابي حيث يقترح فيه على الخصوص رفع عدد المنتخبات في نهائيات كأس العالم الى 40 منتخبا.
 
وقال اينفانتينو في بيان له قبل اكثر من شهر على الانتخابات الرئاسية المقررة في 26 شباط/فبراير المقبل في زيوريخ: "من الواضح أن إعادة الثقة داخل الفيفا أمر ضروري ويتعين عليه وعلى جميع الذين تربطهم علاقة معه، تقبل الإصلاحات حتى يصبح الاتحاد الدولي مؤسسة حديثة وذات مصداقية وشفافة".
 
واضاف اينفانتينو "يجب ان تكون هذه الاصلاحات هيكلية وتثقيفية في الوقت ذاته، ونحن بحاجة إلى مزيد من الشفافية في الإدارة المالية".
 
يذكر ان اينفانتينو رشحه الاتحاد الاوروبي في اليوم الاخير قبل اقفال باب الترشيحات بعد ايقاف رئيسه الفرنسي ميشال بلاتيني من قبل لجنة الاخلاق في الفيفا لمدة 90 يوما بسبب مبلغ مشبوه تلقاه من بلاتر الذي اوقف معه عام 2011 عن عمل قام به الفرسي لمصلحة الفيفا بين 1999 و2002.
 
وبات اينفانتينو المرشح الرسمي للاتحاد الاوروبي بعد انسحاب بلاتيني اثر معاقبته بالايقاف لمدة 9 اعوام وتعذر استئنافه للعقوبة او اللجوء الى محكمة التحكيم الرياضي للحصول على حكم بالبراءة قبل المهلة القصوى للتقديم الرسمي للترشيحات والمحددة في 26 كانون الثاني/يناير الحالي.
 
وكان اينفانتينو اكد انه سينسحب من الانتخابات في حال سمح لبلاتيني بالعودة الى السباق الرئاسي.
 
ومن بين الاصلاحات التي يأمل اينفانتينو في القيام بها، تطرق على الخصوص الى خلق "لجنة تنفيذية جديدة" للفيفا، والحد من عدد ولايات الاعضاء بمن فيهم الرئيس، وتعيين شخصيات مستقلة في مختلف لجان الفيفا، والعديد من المقترحات التي قدمتها لجنة الاصلاحات التابعة للاتحاد الدولي.
 
ومن بين مقترحاته الرئيسية رفع عدد المنتخبات المشاركة في نهائيات كأس العالم من 32 الى 40 منتخبا.
 
كما يرغب اينفانتينو في "تعزيز مهم لبرامج تطوير" الفيفا، و"مناقشة واسعة حول استخدام التكنولوجيا" وخلق "نظام عادل وشفاف للانتقالات".
 
ويتنافس اينفانتينو على كرسي الرئاسة مع رئيس الاتحاد الاسيوي للعبة الشيخ البحريني سلمان بن ابراهيم والجنوب افريقي طوكيو سيكسويل والامير الاردني علي بن الحسين والفرنسي جيروم شامبانيي.
 

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا