shadow
shadow

هولاند يعلن تسريع وتيرة الضربات الجوية ضد تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسوريا

 اعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الخميس ان التحالف الدولي "سيسرع" ضرباته ضد تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسوريا، خلال الحفل الذي يقيمه في مطلع كل سنة لاعضاء السلك الدبلوماسي الفرنسي. 
 
وقال هولاند في قصر الاليزيه ان "وتيرة العمليات ستتسارع وفرنسا تؤدي دورها كاملا فيها"، وذلك غداة اجتماع في باريس لوزراء دفاع ابرز سبع دول مشاركة في التحالف ضد تنظيم الدولة الاسلامية الجهادي.
 
 واضاف الرئيس الفرنسي ان الاستراتيجية التي تم التأكيد عليها اثناء ذلك الاجتماع "تمر عبر تحرير مدينتي الرقة في سوريا والموصل في العراق، لان هناك تقع مراكز قيادة (تنظيم) الدولة الاسلامية".
 
واشار الى انه تم ايضا "التأكيد مجددا" خلال ذلك الاجتماع على "رغبتنا (...) في تقديم دعمنا للقوات العربية والكردية التي تقاتل داعش على الارض".
 
واستطرد "هذا ضروري ان اردنا تحرير هاتين المدينتين وكافة الاراضي السورية والعراقية" التي سقطت بايدي التنظيم.
 
واكد هولاند "ان فرنسا ليست عدو اي شعب واي ديانة واي حضارة، لكن لها عدو مشترك بالنسبة لنا (وهو) الارهاب الجهادي".
 
وتابع "هذا الجيش الارهابي يضعف يوما بعد يوم ويخسر مكاسب، من الموارد والرجال، لكنه ما زال يهاجم بمزيد من الوحشية السكان المدنيين ويدبر اعتداءات".
 
وقال "ان ضعفه هو في الواقع شكل من العدوانية العالية".
 

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا