shadow
shadow

اليونان تطالب بابقاء حدود الاتحاد الاوروبي مفتوحة حتى 6 اذار/مارس

طالبت اليونان شركاءها في الاتحاد الاوروبي بابقاء حدودهم مفتوحة امام المهاجرين حتى السادس من اذار/مارس، مهددة باعتراض اي اتفاق يتم التوصل اليه في القمة الجارية حول بقاء بريطانيا في الاتحاد الاوروبي، حسبما افاد مصدر حكومي الجمعة.
 
واوضح المصدر لوكالة فرانس برس "نطالب بقرار بالاجماع يحول دون قيام اي دولة باغلاق حدودها من جانب واحد حتى السادس من آذار/مارس (موعد قمة بين الاتحاد الاوروبي وتركيا) والا فان الحكومة اليونانية لن توافق على نص البيان الختامي للقمة" الجارية.
 
وادى تدفق اكثر من مليون لاجئ ومهاجر الى اوروبا في العام الماضي الى اغلاق عدد من الدول الاوروبي حدودها تباعا وفرض قيود بين العديد من دول الاتحاد الاوروبي.
 
وتخشى اليونان التي تعتبر بوابة العبور الرئيسية الى اوروبا خصوصا من ان يظل الاف اللاجئين والمهاجرين عالقين على حدودها.
 
وكانت النمسا اعلنت في وقت سابق الجمعة انها ستوافق على دخول ثمانين طالب لجوء كحد اقصى في اليوم كما انها حدت من عدد المهاجرين الذين يعبرون اراضيها للوصول الى دول مجاورة لطلب اللجوء هناك الى 3200 شخص.
 
واضاف المصدر الحكومي اليوناني "اذا اغلقت النمسا حدودها فان ذلك سيؤدي الى اجراءات مماثلة تباعا ستصل الينا في نهاية المطاف".
 
وتابع ان المستشارة الالمانية انغيلا "ميركل تعهدت بعدم تغيير اجراءات المانيا (حتى 6 اذار/مارس) ونطالب الدول الاخرى في الاتحاد بالقيام بالمثل".
 

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا