shadow
shadow

دونالد ترامب يدعو الى وقف المناظرات والتجمع خلفه

 دعا الملياردير الاميركي دونالد ترامب الجمعة الحزب الجمهوري الى التجمع خلف ترشيحه ووضع حد للمناظرات التلفزيونية، مبديا ثقة في قوة موقعه قبل ثاني "ثلاثاء كبير" في مسار الانتخابات التمهيدية الاميركية.
 
وفي لقاء صحافي دعا اليه رجل الاعمال الجمعة في نادي "مار آ لاغو" الذي يملكه في منطقة بالم بيتش بفلوريدا، اطل برفقة جراح الاعصاب المتقاعد بن كارسون الذي انسحب الاسبوع الماضي من السباق لنيل ترشيح الحزب.
 
وطوى الرجلان صفحة المواجهات بينهما والهجمات الكلامية والتلميحات التي وجهها دونالد ترامب ضد كارسون حين كان لفترة وجيزة الخريف الماضي منافسا شديدا له في استطلاعات الراي.
 
واشاد بن كارسون الذي يحظى بالتقدير في اوساط المحافظين المسيحيين الانجيليين، بشخصية المرشح الاوفر حظا وميزاته القيادية، مشددا على ان ترامب هو في الجلسات الخاصة مختلفا تماما عن الصورة التي يعكسها في المواقف العامة.
 
وقال كارسون "هناك شخصيتا دونالد ترامب، ذاك الذي ترونه على المنصة، والآخر العقلاني الذي يمكن اجراء حديث جيد معه"، واضعا المرشح في موقف حرج.
 
ووافقه ترامب الراي في بادئ الامر معلنا "هناك على الارجح شخصيتا دونالد ترامب، الصورة العامة التي يراها الناس (...) وهي على الارجح مختلفة عن دونالد ترامب في الجلسات الخاصة"، غير انه عاد بعد اكثر من عشر دقائق وصوب كلامه، مدركا انه قال اكثر مما ينبغي.
 
واكد "لا اعتقد ان هناك شخصيتا دونالد ترامب. انني مفكر كبير، لطالما كنت مفكرا".
 
واستعرض ترامب انتصاراته منذ بدء الانتخابات التمهيدية في الاول من شباط/فبراير ودعا الى هدنة في حرب الاشقاء الجارية في صفوف الحزب الجهوري والتجمع حول ترشيحه.
 
وابدى ترامب الموقف ذاته خلال مشاركته الهادئة في المناظرة التلفزيونية التي جرت الخميس في ميامي.
 
وقال ترامب الجمعة "اقبلوا بدل ان تحاربونني"، متحدثا عن حركة سياسية نشات من حوله. وقال "يجدر بالحزب الجمهوري ان يغتنم ذلك، وسنحقق انتصارا كما لم نفعل من قبل".
 
واكد رئيس اللجنة الجمهورية الوطنية رينس بريباس الخميس حرصا منه على تفادي انشقاق في صفوف الجمهوريين، ان الحزب سيدعم الفائز "مئة بالمئة" كائنا من كان، غير ان المعسكر المعادي لترامب يواصل تجنيد شخصيات محافظة ضد المرشح وتمويل حملات اعلانية معادية له.
 
والمح ترامب الى انه لن يشارك بعد الان في اي مناظرة تلفزيونية ضد خصومه، مع ان الحزب اعلن عن مناظرة اخيرة في 21 اذار/مارس في سالت لايك سيتي.
 
وقال "سأكون صادقا، حان الوقت لوقف المناظرات".
 
- اعمال عنف خلال المهرجانات الانتخابية -
 
كذلك دافع المرشح عن نفسه في وجه الجدل المتنامي حول حوادث العنف التي تتخلل بعض تجمعاته الانتخابية.
 
واتهم رجل في ال78 من العمر يدعى جون ماغرو بضرب متظاهر اسود خلال تجمع انتخابي الاربعاء في فايتفيل بكارولاينا الشمالية، في حادث صور من عدة زوايا، فيما كان شرطيون يقتادون الرجل الشاب الى خارج مكان التجمع.
 
واتهم ترامب الاشخاص الذين يقاطعون تجمعاته العلنية بانهم عنيفون، منددا بانحياز وسائل الاعلام. وتحدث عن متظاهر "خطير جدا كان يسدد ضربات" من دون ان يوضح متى واين حصل ذلك. ويشار الى ان معظم المتظاهرين المعارضين لترامب مسالمون.
 
واتهم المرشحان الديموقراطيان هيلاري كلينتون وبيرني ساندرز الخميس ترامب بالتحريض على العنف في تجمعاته، مشيرين الى انه غالبا ما يشجع انصاره على التنديد بالذين يبلبلون الاجتماعات، حتى انه قال مرة انه سيدفع بدل المحامي للذين يتعرضون لهم جسديا.
 
وياتي انضمام بن كارسون الى ترامب بعد انضمام حاكم نيوجيرزي كريس كريستي الذي انسحب من السباق في شباط/فبراير.
 
اما سناتور تكساس تيد كروز الذي ياتي في المرتبة الثانية من السباق لنيل الترشيح الجمهوري، فحصل على دعم كارلي فيورينا الرئيسة السابقة لمجلس ادارة شركة هيوليت باكارد.
 
وتصوت خمس ولايات كبيرة الثلاثاء في الانتخابات التمهيدية. وفي فلوريدا، لا بد لسناتور هذه الولاية ماركو روبيو من تحقيق انتصار لتبرير بقائه في السباق، في حين انه متاخر بفارق كبير في السباق لجمع المندوبين من اجل كسب ترشيح الحزب للانتخابات الرئاسية. ويواجه حاكم اوهايو جون كاسيك الوضع ذاته في ولايته.
 

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا