shadow
shadow

رئيس الحكومة البلجيكية يعتبر اعتداءات بروكسل فشلا لكن بلاده ليست دولة فاشلة

 اقر رئيس الحكومة البلجيكية شارل ميشال الاربعاء ان اعتداءات بروكسل هي "فشل بدون اي نقاش" رافضا مع ذلك وصف بلاده بانها "دولة فاشلة".
 
وقال ميشال امام المراسلين الاجانب في بروكسل "عندما يقع اعتداء كهذا هناك بالتأكيد فشل". واضاف "لكن لا يمكن ان اقبل الفكرة بان هناك دولة فاشلة" في بلجيكا في وقت تتهم فيه البلاد بالتساهل منذ اعتداءات باريس في 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2015.
 
واضاف "تطلب الامر عدة اشهر" لبلجيكا كي تعقتل صلاح عبد السلام، المشتبه به الرئيسي في هذه الاعتداءات مضيفا ان "اعتقال بن لادن تطلب عشر سنوات".
 
وكشف رئيس الحكومة البلجيكية ان بلاده حكمت على عدة اشخاص في ملفات ارهابية عام 2015. وقال ان "دولة فاشلة لا يمكنها ان تفعل ذلك".
 
واضاف "نحن بلد صغير في قلب اوروبا (...) وهو نقطة انطلاق لتنظيم اعتداءات في دول اوروبية اخرى".
 
واقر ميشال ايضا انه وكما كان الحال قبل اعتداءات باريس "تم رصد اشخاص في بروكسل من قبل هذا الجهاز او ذاك" ولكن هذا الامر لم يمنعهم من تنفيذ اعتداءاتهم.
 
واوضح "المطلوب هنا القيام بعمل جبار".
 
ويطالب ميشال منذ اشهر بتشكيل جهاز "أف بي آي او سي آي إيه في اوروبا" و"جهاز منتظم" لتبادل المعلومات بين اجهزة الاستخبارات الاوروبية.

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا