shadow
shadow

تدشين بناء الجزء الباكستاني من انبوب غاز مشترك مع ايران

 

 اطلق الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ونظيره الباكستاني آصف علي زرداري الاثنين اعمال بناء الجزء الباكستاني من مشروع انبوب غاز مشترك خلال حفل جرى على الحدود بين البلدين.
 
وازاح الرئيسان الستارة عن لافتة قرب شاباهار (جنوب شرق ايران) في موقع الورشة التي تقدر كلفتها بحوالى 7,5 مليار دولار. وحضر اعضاء من الحكومتين وكذلك وزير الطاقة الاماراتي محمد بن ظاعن الهاملي بحسب وسائل اعلام ايرانية.
 
وقال الرئيسان كما نقلت عنهما وسائل الاعلام ان "انجاز انبوب الغاز هذا في مصلحة السلام والامن وتقدم الامتين (...) وسيقوي العلاقات الاقتصادية والسياسية والامنية" بينهما.
 
وسيمد هذا الانبوب الذي سيبلغ طوله 1800 كلم باكستان اعتبارا من كانون الاول/ديسمبر 2014 بنحو 21 مليون متر مكعب من الغاز الايراني يوميا لا سيما ان اسلام اباد تواجه ازمة طاقة تعيق قدرات قطاعها الصناعي.
 
لكن المشروع واجه منذ بدايته في 2010 صعوبات بسبب مشاكل في التمويل في الجانب الباكستاني وضغوط الولايات المتحدة التي تحاول عزل ايران لحملها على التخلي عن برنامجها النووي المثير للجدل.
 
وانهت ايران تقريبا الاعمال على اراضيها قبل ان تبدأ باكستان ببناء الانبوب المتوقع ان يبلغ طوله على اراضيها 780 كلم. ومن اجل تحريك المشروع وافقت طهران مؤخرا على تمويل ثلث تكاليفه المقدرة ب1,5 مليار دولار في الجانب الباكستاني واوكلت اشغاله لشركة ايرانية.
 
وتطور ايران، التي تملك ثاني احتياطي عالمي من الغاز، سريعا انتاجها وهي بحاجة لتصديره في حين ترزح تحت وطأة حظر نفطي غربي ادى الى خفض صادراتها النفطية بمعدل النصف منذ مطلع 2012. وباكستان التي تحتاج الطاقة بشدة تعتزم انتاج 20% من الكهرباء بفضل الغاز الايراني.

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا