shadow
shadow

مقتل جندي تركي في تفجير سيارة مفخخة في سوريا

 قتل جندي تركي الاربعاء في هجوم بسيارة مفخخة في شمال سوريا حيث يدعم الجيش التركي فصائل معارضة سورية في هجوم لاستعادة مدينة الباب من تنظيم الدولة الاسلامية، بحسب تقارير اعلامية.
 
واعلن الجيش في بيان نقلته وكالة الاناضول الرسمية للانباء ان الهجوم وقع في مدينة الباب التي اصبحت الهدف الرئيسي للجيش في حملته المستمرة منذ اكثر من ثلاثة اشهر في سوريا. 
 
واصيب ستة جنود بجروح، اصابة احدهم خطيرة، بحسب الجيش. 
 
وكانت وكالة دوغان للانباء ذكرت سابقا ان جنديين تركيين قتلا في الهجوم. 
 
واشار تعداد لوكالة فرانس برس الى مقتل 17 جنديا تركيا في سوريا منذ بدء انقرة تدخلا عسكريا غير مسبوق في آب/اغسطس لرد تنظيم الدولة الاسلامية والمقاتلين الاكراد جنوبا.
 
في الاسبوع الفائت اعلنت قيادة الاركان التركية فقدان الاتصال مع عسكريين اثنين من صفوفها في شمال سوريا، تبنى تنظيم الدولة الاسلامية خطفهما عبر وكالة اعماق التابعة للجهاديين.
 
لكن تعذر تاكيد الخطف من مصدر مستقل فيما امتنعت السلطات التركية عن اي اعلان بخصوص الجنديين.
 
وتدعم الولايات المتحدة الفصائل الكردية التي تقاتل الجهاديين وتعتبرها اداة فعالة في مواجهتهم، رغم رفض انقرة.
 
وتقول تركيا ان حملته تسعى الى تطهير المناطق الحدودية من مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية والفصائل الكردية السورية المقاتلة التي تعتبرها انقرة ارهابية. 
 
وذكر الاعلام التركي انه بعد هجوم الاربعاء قصفت الطائرات التركية مواقع لتنظيم الدولة الاسلامية داخل سوريا ودمرت 12 هدفا وقتلت 23 متطرفا. ومن غير الممكن التحقق من هذه الارقام. 
 

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا