shadow

الاخبار العاجلة

shadow
shadow

خطة بكلفة 10 مليارات دولار لتحديث مطار كينيدي في نيويورك

 عرض حاكم ولاية نيويورك اندرو كومو خطة لتحديث مطار جون كينيدي وهو من الاكبر في الولايات المتحدة بكلفة عشرة مليارات دولار.
 
ومع انه يشكل بوابة الدخول الى الولايات المتحدة للمسافرين الاجانب، يحتل مطار "جاي اف كاي" المرتبة التاسعة والخمسين عالميا على صعيد نوعية الاستقبال متخلفا كثيرا عن مطارات سنغافورة وسيول وهيثرو في لندن على ما جاء في التصنيف السنوي الاخير الذي وضعته "سكايتراكس". وغالبا ما يشهد هذا المطار الاميركي تأخيرا في الرحلات.
 
وقال الحاكم اندرو كومو ان الخطة المقترحة "ستغير تجربة الركاب الذين سيتمكنون من التنقل بسهولة اكبر في ارجائه".
 
وقال بات فويي المدير التنفيذي لموانئ ومطارات نيويورك ونيوجيرزي ان مطار "جي اف كاي" "كان في ما مضى ذا مستوى عالمي (..) اما اليوم فالزحمة تخنقه فيما الانظمة البالية تعيق حركته فضلا عن البنية التحتية المتقادمة".
 
وتنص خطة الديموقراطي كومو الذي جعل من تحديث البنية التحتية محورا اساسيا في تحركه، على تحديث محطات الوصول والمغادرة وتوفير طرقات افضل لخفض ازمات السير الخانقة.
 
والهدف من ذلك تجنب ان ينتقل جزء من النشاط والوظائف الى مراكز طيران اخرى في وقت يتوقع ان تزداد فيه الحركة خلال السنوات المقبلة. وقد استقبل المطار في العام 2016 نحو 60 مليون مسافر ويتوقع ان يصل العدد الى 75 مليونا بحلول العام 2030 ومئة مليون بحلول 2050.
 
وستكلف اشغال تحديث المحطات حوالى ثمانية مليارات دولار وتلك المتعلقة بالطرقات 1,5 مليون دولار الى مليونين.
 
وتعطي الخطة خيارين بالنسبة لخط السكك الحديد المؤدي الى المطار فاما ان يتم تحسين الخطوط الحالية التي تشمل قطار الانفاق والحافلات وخدمة "اير تراين" او ان يقام خط مباشر مع مانهاتن وهي فكرة تناقش منذ سنوات لكنها لم توضع موضع التنفيذ بعد.
 
واوصت اللجنة المشرفة في هذا الخصوص باعداد "دراسة جدوى" للخيار الثاني مشددة على ان "مطار +جاي اف كاي+ هو من المطارات العالمية القليلة التي لا تؤمن خطا مباشرا مع وسط المدينة".
 
ولم تتضمن الخطة جدولا زمنيا او طريقة للتمويل.
 
ويخضع مطار "لا غوارديا" في كوينز الذي تصله خصوصا رحلات داخلية لعملية تحديث منذ العام الماضي بكلفة ثمانية مليارات دولار.
 
وثمة مطار ثالث هو نيوارك الواقع في ولاية نيوجيرزي المجاورة.
 

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا