الاخبار العاجلة

shadow
shadow

بغداد تبدأ خفض انتاجها النفطي انسجاما مع قرار اوبك

 أكد وزير النفط جبار علي حسين اللعيبي ان العراق بدأ إجراءات خفض الانتاج الوطني من النفط الخام مع مطلع العام الجديد 2017 انسجاما مع قرار منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك).
 
وقال وزير النفط في بيان ان العراق "يؤكد التزامه  بقرار أوبك الذي اتخذ في الاجتماع الأخير في فيينا من خلال وضعه خطة  مدروسة لخفض الانتاج  من حقول البلاد مع مطلع العام الجديد".
 
وتابع اللعيبي ان العراق "يعمل مع المنتجين من داخل وخارج  منظمة أوبك  للسيطرة على تخمة المعروض النفطي في السوق النفطية العالمية وتحقيق التوازن المطلوب بين العرض والطلب وبما يدعم اسعار النفط خلال المرحلة القادمة".
 
وقال ان "قرار خفض الانتاج النفطي هو لمعالجة مشكلة انخفاض اسعار النفط في السوق العالمية وسوف تنتفي الحاجة  اليه حال تحقيق أهداف المنتجين".
 
بدوره، اكد المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد لفرانس برس ان "الوزارة ابلغت الشركات التي تشتري نفط العراق باجراءات الخفض".
 
واشار جهاد الى ان التخفيض يتراوح مابين 200 الى 210 الاف برميل يوميا، مشيرا الى ان "التخفيض هو قرار وقتي لمدة ستة اشهر، يجري خلالها مراقبة الاسواق واما تمدد المدة، او يلغى عند الوصول الى الاهداف".
 
بلغ انتاج العراق ما يقارب 4,8 ملايين برميل يوميا وخفض الى 4,6 ملايين برميل يوميا، بحسب الوزارة.
 
وكانت الدول ال11 المنتجة للنفط خارج اوبك تعهدت السبت في فيينا بخفض انتاجها 558 الف برميل يوميا. وستكون روسيا المساهمة الكبرى في هذا الخفض. وكانت موسكو اعلنت قبل اسبوع انها ستخفض الانتاج  بمقدار 300 الف برميل.
 
وبعد اغراق السوق الذي ادى الى انخفاض كبير في الاسعار منذ 2014، توصلت اوبك الى اتفاق اول في 30 تشرين الثاني/نوفمبر لخفض الانتاج بمقدار 1,2 مليون برميل يوميا ما سمح بتحسن الاسعار.
 
ويواجه العراق الذي يخوض حربا شرسة ضد تنظيم الدولة الاسلامية في الموصل، ازمة اقتصادية خانقة بسبب انهيار اسعار النفط الذي يشكل المصدر الرئيسي لموازنة البلاد.
 

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا