shadow
shadow

القوات البحرية الروسية تقدم عرضا لنيل اعجاب الفيليبينيين

قدم عناصر البحرية الروسية عرضا حطموا خلاله القوارير الزجاجية برؤوسهم والعصي الخشبية المشتعلة باجسامهم الخميس بهدف نيل اعجاب الفيليبينيين الذين تعتبر بلادهم حليفا تقليديا للولايات المتحدة.
 
وهذه ثالث زيارة لقوات البحرية الروسية الى الفيليبين. 
 
واستعرض رجال البحرية الذين كانوا يرتدون الزي العسكري مهاراتهم في التصويب والقتال بالسكاكين والمهارات القتالية امام الفيليبييين في متنزه عام وسط مانيلا في اطار "زيارة حسن نوايا" تقوم بها سفينتان حربيتان بعد ان اعلن رئيس الفيليبين رودريغو دوتيرتي نيته الابتعاد عن المحور الاميركي. 
 
واعلن دوتيرتي الذي يصف نفسه بانه اشتراكي، نيته الابتعاد عن الولايات المتحدة والتوجه الى خصومها روسيا والصين بعد انتقاد واشنطن لحربه الدموية على الجريمة والتي ادت الى مقتل الالاف. 
 
وقال السفير الروسي الى الفيليبين ايغور خونايف الخميس انه يتوقع ان تكون زيارة دوتيرتي الى روسيا في نيسان/ابريل او ايار/مايو "نقطة تحول". 
 
وصرح للصحافيين اثناء عرض قوات البحرية "ستكون زيارة ناجحة للغاية ستوفر زخما قويا لتعاوننا في مختلف المجالات". 
 
وخلال العرض، ووسط دهشة المارة قام الجنود الروس بتحطيم الواح الخشب بقبضات ايديهم، كما جرى تحطيم قوالب من الطوب على بطونهم، وتحملوا الضرب بعصي مشتعلة. 
 
وتوج عناصر البحرية العرض بتحطيم قوارير زجاجية برؤوسهم دون ان يتاثروا. 
 
وعقب العرض تدافع الفيليبينيون الى التقاط صور "سيلفي" مع الجنود الروس. 
 
وقال الطالب انتونيو شوا "العرض كان رائعا والاداء مذهلا". 
 
كما سمح للفيليبينيين بزيارة احدى السفينتين الحربيتين الروسيتين وهي "اميرال تريبوتس" مطاردة الغواصات.
 

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا