الاخبار العاجلة

shadow
shadow

المكسيك يمكن ان تلجأ لمنظمة التجارة العالمية إذا ما فرض عليها ترامب رسوما جمركية

أعلنت الجمعية المكسيكية لصناعة السيارات الاثنين ان مكسيكو يمكن ان تلجأ لمنظمة التجارة العالمية إذا ما قررت ادارة دونالد ترامب فرض رسوم جمركية على الصادرات المكسيكية الى الولايات المتحدة.
 
وقال رئيس الجمعية ادواردو سوليس ان صادرات السيارات من المكسيك الى الولايات المتحدة زادت بنسبة 10% تقريبا في كانون الاول/ديسمبر.
 
وأوضح انه اذا ارادت الولايات المتحدة فرض رسوم على صادرات السيارات من المكسيك الى الولايات المتحدة يتعين عليها اولا ان تنسحب من اتفاقية التبادل التجاري الحر في اميركا الشمالية (نافتا).
 
واضاف انه حتى اذا انسحبت ادارة ترامب من نافتا فان الولايات المتحدة تبقى عضوا في منظمة التجارة العالمية وملزمة بالتالي بالرضوخ لقواعدها التي "تمنعها من فرض ضرائب تزيد عن نسبة 2,5%" على السيارات الخفيفة و"عن 25% على شاحنات بيك-أب".
 
واكد انه في حال فرضت الولايات المتحدة ضرائب تزيد عن هذه السقوف فان المكسيك يمكنها حينئذ الاعتراض على ذلك امام منظمة التجارة العالمية.
 
وبحسب الجمعية فان المكسيك صنعت في 2016 اكثر من 3,4 مليون سيارة خفيفة بزيادة نسبتها 2% عن حجم الانتاج في 2015.
 
وصدرت المكسيك اكثر من 2,7 مليون من هذه السيارات بينها 77% استوردتها الولايات المتحدة و8,9% كندا.
 
وفي 2016 حلت جنرال موتورز ونيسان وفيات كرايسلر وفورد وفولكسفاكن في المراتب الخمس الاولى كأكبر مصدر للسيارات من المكسيك، في حين ان تويوتا التي وجه اليها مؤخرا ترامب اصابع الاتهام فحلت في المرتبة الثامنة مع 135 الف سيارة تم تصديرها فقط، بحسب الجمعية.

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا