shadow
shadow

ماريسا ماير ستغادر مجلس ادارة ياهو! بعد اتمام الصفقة مع فيرايزون

 أكدت مجموعة "ياهو!" أن مديرتها ماريسا ماير لن تبقى في مجلس إدارة شركة الاستثمار التي ستتحول إليها مجموعة الانترنت بعد بيع نشاطاتها الرئيسية لمشغل الاتصالات "فيرايزون".
 
وجاء في مستند قدم لسلطات البورصة أن الشركة التي ستحافظ على أصولها المالية التي لم تبعها ل"فيرايزون" (أي خصوصا مساهمتها في مجموعة "علي بابا" الصينية) ستسمى "ألتبابا" وستضم مجلس إدارة عدد أعضائه محدود بخمسة. وقد أعلن الأعضاء الستة الباقون في مجلس الإدارة الحالي، ومن بينهم ماريسا ماير وديفيد فيلو أحد مؤسسي "ياهو!"، عن نيتهم الانسحاب.
 
وكانت ماريسا ماير قد ألمحت، منذ الإعلان عن الصفقة مع "فيرايزون"، إلى أنها ستنضم إلى مشغل الاتصالات مع باقي الفرق العاملة في المجالات الرئيسية.
 
وهي كشفت في تلك الفترة في رسالة موجهة إلى الموظفين "أنا شخصيا أنوي البقاء. فأنا أحب ياهو! وأثق بقدراتكم جميعا. ومن المهم بالنسبة لي أن أشهد على دخول ياهو! حقبة جديدة".
 
وسيكون للاستقالات الست من مجلس الإدارة "مفعول فوري بعد عقد الصفقة" مع "فيرايزون" وهي "ليست ناجمة عن أي خلاف مع الشركة حول أي مسألة متعلقة بنشاطاتها أو سياساتها أو ممارساتها"، بحسب ما جاء في الوثائق التي قدمتها "ياهو!" للجنة الأوراق المالية والتبادلات في الولايات المتحدة (اس اي سي).
 
وأوضحت المجموعة أنه بغية "تسهيل تحويلها إلى شركة استثمار بعد إتمام" الصفقة مع "فيرايزون"، ستعود رئاسة مجلس الإدارة بمفعول فوري إلى أحد الأعضاء الباقين فيه هو إيريك براندت.
 
وكانت مجموعة "فيرايزون" للاتصالات قد أعلنت الصيف الماضي عن نيتها شراء النشاطات الرئيسية ل"ياهو!"، أي الإعلانات على الانترنت والخدمات الإلكترونية من قبيل "ياهو ميل" و"ياهو نيوز"، في مقابل 4,8 مليارات دولار.
 
وبعد فضائح القرصنة التي تعرضت لها "ياهو!" في العامين 2013 و2014 والتي كشف عنها السنة الماضية، أكدت "فيرايزون" نيتها الاستمرار بالصفقة لكن بعد الاطلاع على الوضع بكل تفاصيله.
 

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا