shadow
shadow

موجة الصقيع تودي بحياة ستة اشخاص في بولندا

توفي ستة اشخاص الاثنين في بولندا حيث تواصل درجات الحرارة الانخفاض لتصل الى 20 درجة تحت الصفر في بعض المناطق كما اعلن المركز الحكومي للسلامة الوطنية الثلاثاء.
 
وبذلك ترتفع حصيلة موجة الصقيع في اوروبا منذ نهاية الاسبوع الماضي الى 46 وفاة خلال بضعة ايام وغالبيتها في بولندا.
 
وقال المركز الحكومي للسلامة الوطنية في بيان مقتضب "لقد توفي ستة اشخاص اضافيين بسبب البرد في الساعات ال24 الماضية".
 
واضاف "عدد ضحايا الصقيع بلغ بذلك 71 شخصا" منذ  الاول من تشرين الثاني/نوفمبر داعيا الى التيقظ وخصوصا لدى من هم بحاجة لمساعدة لمواجهة الظروف المناخية الصعبة لا سيما منهم المشردين.
 
وبحسب مصلحة الارصاد الجوية فان درجات الحرارة سترتفع تدريجيا في الايام المقبلة في بولندا لكنها ستبقى تحت الصفر.
 
والشتاء الماضي الذي اعتبر عموما معتدلا، توفي 77 شخصا بسبب الصقيع في هذا البلد الذي يعد 38 مليون نسمة.
 

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا