الاخبار العاجلة

shadow
shadow

تحليق الطيور فوق مطمر للنفايات قرب مطار بيروت يهدد سلامة الطيران

 اقر وزير الاشغال العامة والنقل اللبناني يوسف فنيانوس الاربعاء بأن حركة الطيران المدني في مطار بيروت الدولي معرضة للخطر جراء كثافة تحليق الطيور فوق مطمر قريب للنفايات.
 
وقال فنيانوس في تصريح اثر اجتماع عقده مع رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، وفق بيان صادر عن مكتب الحريري، "نحن اليوم أمام وضع طارئ (...) نعترف بأن هناك خطرا تسببه الطيور بالنسبة الى حركة الطائرات المدنية".
 
واشار الى "عوامل جديدة طرأت من حيث تدفق نهر الغدير بقوة ووجود مطمر كوستا برافا.. وساهمت بزيادة عدد الطيور".
 
ويصب النهر الذي تتسرب مياه الصرف الصحي اليه في البحر قرب مطمر كوستا برافا الملاصق لمدرج المطار الواقع جنوب بيروت.
 
وهذا المطمر هو واحد من ثلاثة مطامر موقتة تنقل اليها نفايات بيروت ومحافظة جبل لبنان، بناء على خطة اقرتها الحكومة في اذار/مارس 2016 بعد اشهر عدة من ازمة نفايات اغرقت شوارع بيروت وضواحيها صيف العام 2015.
 
ونصت الخطة على اقامة "خلية صحية" داخل المطامر لمعالجة النفايات المفرزة، من دون ان يصار الى تطبيقها، ما يتسبب بازمة صحية مع تكدس النفايات على علو تسعة امتار وانبعاث الروائح الكريهة وجذبها الحيوانات البرية والطيور.
 
وقال وزير الاشغال الذي تسلم مهامه قبل اقل من شهر "الحمد الله حتى الان لم يحدث خطر حقيقي على سير الطائرات"، لافتا الى وضع اجهزة في المطمر والمطار تصدر "اصوات طيور كبيرة.. وترددات لابعاد طائر النورس ومنعه من الاقتراب".
 
وسألت حملة "طلعت ريحتكم" المدنية والتي نشطت في تنظيم تظاهرات شعبية حاشدة احتجاجا على ازمة النفايات على صفحتها على موقع فيسبوك "ما تنتظرون لاقفال مطمر كوستا برافا.. أن تقع طائرة او يصدر قرار دولي باقفال المطار؟".
 
واضافت "الحل ليس بابعاد الطيور انما بابعاد ما يجلب الطيور قرب المطار" في اشارة الى النفايات.
 
وذكرت وسائل اعلام لبنانية محلية الاربعاء ان طائرة تابعة لطيران الشرق الاوسط (الخطوط الجوية اللبنانية) صادفت مجموعة كبيرة من الطيور اثناء هبوطها على المدرج الغربي للمطار الثلاثاء. 
 
وفي تغريدة على موقع تويتر، كتب النائب وليد جنبلاط الاربعاء "ايا كان الثمن إبعاد مكب النفايات عن مطار بيروت كي لا تقع الكارثة. بالأمس شارفناها على لحظة".
 
وكانت نقابة الطيارين اللبنانيين حذرت في شهر اب/اغسطس من تداعيات اقامة المطمر لناحية "إنتشار الحيوانات (...) لا سيما الطيور التي تشكل خطراً على حركة الطيران وقد تسبب إصطدام الحيوانات بمحركات الطائرات".
 
وبعد عامين ونصف عام من الشغور الرئاسي وشلل المؤسسات جراء الانقسام السياسي الحاد، انتخب البرلمان اللبناني ميشال عون رئيسا للجمهورية بموجب تسوية سياسية ادت الى تشكيل الحكومة الشهر الماضي والتي تواجه تحديات كبرى على مستويات عدة.
 

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا