shadow
shadow

43 قتيلا في هجوم انتحاري ومعارك في اليمن

 قتل ثمانية جنود في هجوم انتحاري الجمعة في جنوب اليمن فيما قتل 35 متمردا ومقاتلا قبليا في معارك بوسط البلاد وفق مصادر امنية ومسؤول محلي.
 
وفجر انتحاري شاحنة صغيرة مفخخة صباح الجمعة عند مدخل معسكر النجدة في مدينة زنجبار عاصمة محافظة ابين (جنوب)، ما اسفر عن مقتل ثمانية جنود وجرح 11 آخرين، كما اوردت مصادر امنية.
 
وكانت حصيلة اولى تحدثت عن سقوط خمسة قتلى وثلاثة جرحى.
 
وقالت المصادر الامنية ان الشاحنة الصغيرة المفخخة رباعية الدفع كانت محملة بخشب للتدفئة لاعطاء انطباع انها شاحنة نقل.
 
وقال احد المصادر ان الشاحنة الصغيرة لم تتمكن من اقتحام بوابة المعسكر، موضحا ان "اشتباكات جرت بين مسلحين يعتقد إنهم من القاعدة وحراس المعسكر عندما حاول مهاجمون متشددون دخوله".
 
ولم تتبن اي جهة الهجوم، لكنه يحمل بصمات تنظيم القاعدة الذي استخدم هذا الاسلوب من قبل لمهاجمة اهداف عسكرية في هذه المنطقة من البلاد.
 
واستغلت التنظيمات الجهادية وعلى رأسها "قاعدة الجهاد في جزيرة العرب" وتنظيم الدولة الاسلامية المتطرف النزاع بين الحكومة والمتمردين لتعزيز نفوذها خصوصا في جنوب اليمن.
 
وفي محافظة البيضاء بوسط اليمن اندلعت معارك عنيفة الجمعة بين افراد في قبائل موالية للحكومة والمتمردين الحوثيين، بحسب مسؤول محلي.
 
وقال المصدر ان عشرين متمردا وستة مقاتلين قبليين قتلوا في مديرية ولد ربيع، لافتا الى ان المواجهات اندلعت حين حاول الحوثيون الاستيلاء على اراض تعود الى هذه القبائل.
 
وقتل تسعة متمردين اخرين في كمين نصبه مقاتلون قبليون لقافلة للحوثيين في مديرية الصومعة التي تشهد ايضا توترا بين المتمردين والقبائل المحلية، بحسب المصدر نفسه.
 

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا