shadow
shadow

البنك الإسلامي للتنمية يبحث نقل صناعة المصرفية الإسلامية لبنوك روسية كبرى

جدة واس
بحث البنك الإسلامي للتنمية , مع وفد من ثلاثة بنوك روسية كبرى , إمكانات الشراكة والتعاون لنقل صناعة ومنتجات المصرفية الإسلامية وتطبيقاتها العملية إلى روسيا الاتحادية .
وثمّن معالي رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية الدكتور بندر حجار , لدى استقباله الوفد الروسي , برئاسة معالي نائب محافظ البنك المركزي الروسي ألكسندر تورشين , بمقر البنك في جدة , تطور علاقات التعاون القائم بين مجموعة البنك الإسلامي للتنمية , وروسيا الاتحادية , مؤكدا أن ما لمسه البنك لدى الحكومة الروسية والبنك المركزي الروسي من رغبة حقيقية في تهيئة الأجواء الملائمة للمصرفية الإسلامية لدخول روسيا , يشجّع على المضي قُدما في هذا التعاون المثمر , مشيراً إلى استعداد البنك الإسلامي للتنمية للمساهمة في بناء القدرات , وتقديم المنح الدراسية من أجل تأهيل الكفاءات الوطنية الروسية , وإعدادها للعمل في مجال صناعة الخدمات المصرفية الإسلامية .
وأكد نائب محافظ البنك المركزي الروسي رغبة البنك المركزي , والذي يشرف على جميع الأنشطة المالية في روسيا الاتحادية , في تعزيز علاقات الشراكة والتعاون القائمة مع مجموعة البنك الإسلامي للتنمية , لافتا إلى أن خارطة الطريق التي اعتمدتها مجموعة العمل المشتركة المكونة من البنوك الروسية لتطوير الشراكة المصرفية والخدمات المالية في روسيا الاتحادية للعامين 2016 ، 2017 م , تضمنت العمل من أجل تطوير علاقات التعاون مع مؤسسات التمويل الدولية , بما فيها مجموعة البنك الإسلامي للتنمية , وتطبيق مشاريع وبرامج تجريبية في هذا الإطار .
وأشار إلى أن من أولويات الوفد الروسي التعرف على أنواع التمويل الإسلامي , ومقارنتها بالنظام البنكي التقليدي القائم , لتكوين فهم أفضل لهذا النوع الجديد من التمويل , وتسهيل عملية تطوير الشراكة المصرفية مع السلطات التشريعية في البنوك الروسية .
وتوجّه تورشين بالشكر لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية , لتوقيعها في شهر مايو 2016م , في مدينة قازان بروسيا الاتحادية , أربع مذكرات تفاهم مهمة لتنسيق الجهود وتعزيز التعاون والشراكة بين البنك الإسلامي للتنمية وكل من البنك المركزي الروسي , والبنك الروسي للتنمية , والتعاون الدولي , وبنك سبير الروسي , وبنك تات فوند , مُفيداً بأن الهدف من زيارتهم الحالية لمقر البنك الإسلامي للتنمية هو التعرف على المصرفية الإسلامية وبرامج التدريب التي يقدمها البنك , ومحاولة الاستفادة من خبرات , وتجارب البنك العملية في مجال التطبيقات المتعددة للمصرفية الإسلامية.
ومن المقرر أن تتواصل اجتماعات اللجان الفنية المتخصصة من البنك الإسلامي للتنمية مع الوفد الروسي حتى يوم غد , وذلك لبحث كيفية تحويل الجوانب التي تم التفاهم حولها إلى برامج عملية وخطة عمل مشتركة ليتم الشروع في تنفيذها وفق ما جاء في مذكرات التفاهم الموقعة بين الطرفين .
كما أنه من المتوقع أن يشمل التعاون قطاعات التدريب وبناء القدرات المؤسسية والتمويل الإسلامي , وسبل تعزيز التبادل التجاري بين روسيا والدول الأعضاء في البنك , ودعم وتطوير القطاع الخاص , والتعاون في مجال دراسات وأبحاث صناعة الخدمات المالية الإسلامية , إضافة إلى التعاون في تنظيم ندوات وبرامج توعية عن علوم المالية الإسلامية للمهتمين بها في الاتحاد الروسي .
يُذكر أن البنك الإسلامي للتنمية كان قد اعتمد حتى تاريخه 29 مشروعاً لصالح المجتمعات المسلمة في الاتحاد الروسي بمبلغ 7.4 ملايين دولار أمريكي , ومن ضمن تلك المشاريع بناء الجامعة الإسلامية في قازان , ومشروع المعهد الإسلامي والعيادة الطبية في مدينة ساراتوف , بالإضافة إلى المعاهد الإسلامية في داغستان , كما سبق للبنك تقديم مساعدات إغاثة عاجلة بمبلغ مليون دولار أمريكي للمساهمة في جهود إعادة الإعمار في الشيشان , وتم توجيهها لإعادة بناء عدد من المدارس ومعهد للتدريب المهني في مدينة غروزني .
وفي نطاق برنامج البنك الإسلامي للتنمية للمنح الدراسية الخاص بالمجتمعات المسلمة في الدول غير الأعضاء , قدّم البنك حتى تاريخه 82 منحة دراسية لطلاب وطالبات من المجتمع المسلم في روسيا لمساعدتهم على استكمال دراساتهم الجامعية , والمساهمة في تنمية المجتمع الذي يعيشون فيه , وقد تخرج منهم حتى تاريخه 36 طبيبا وطبيبة , ومهندسا ومهندسة , ومازال 56 طالباً وطالبة في مختلف التخصصات العملية من طب , وهندسة , وعلوم الحاسب الآلي , والاقتصاد , وإدارة الأعمال , يواصلون دراساتهم الجامعية في نطاق البرنامج المذكور .

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا