shadow
shadow

اعتقال نحو ألف شخص يعتقد أنهم من أنصار الداعية غولن في تركيا

 اعتقلت الشرطة التركية الأربعاء أكثر من ألف شخص يشتبه بأنهم من أنصار الداعية الإسلامي المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن، وفقا لوزير الداخلية، بعد أسبوع على فوز الرئيس رجب طيب اردوغان في استفتاء لتوسيع صلاحياته.
 
ونقلت وكالة أنباء الأناضول الرسمية عن وزير الداخلية سليمان صويلو قوله "أطلقت عملية هذا الصباح في 81 محافظة، وهي مستمرة. وفي هذه الأثناء التي أتحدث فيها، تم ايقاف 1009 (مشتبه به) في 72 محافظة". 
 
وأضاف أن "هذا إجراء ضروري في مصلحة الجمهورية التركية".
 
وتتهم السلطات التركية غولن بالتخطيط لمحاولة انقلاب فشلت في 15 تموز/يوليو فيما ينفي هو أي دور له فيها.
 
وشارك نحو 8500 شرطي في حملة الاعتقالات الواسعة، بحسب وكالة الأنباء التي أضافت أنه تم إصدار مذكرات اعتقال بحق 390 مشتبها به في اسطنبول وحدها. 
 
وتأتي المداهمات عقب فوز اردوغان بفارق ضئيل في استفتاء على تعديلات دستورية توسع سلطاته جرى في 16 نيسان/ابريل. 
 
وفيما حظي معسكر "نعم" على 51,41 بالمئة من الأصوات، قال معارضو التغييرات إن النتيجة كانت لتكون معكوسة لو أن عملية التصويت جرت بشكل عادل. 
 
وتعتبر أنقرة حركة "خدمة" التي يقودها غولن "منظمة ارهابية" رغم أن المجموعة تصر على أنها حركة سلمية تدعو إلى الإسلام المعتدل. 
 
ولطالما طالبت الحكومة التركية الولايات المتحدة بتسليمها غولن الذي يعيش في المنفى منذ عام 1999. 
 
وتم اعتقال نحو 47 ألف شخص حتى الآن على خلفية حالة الطوارئ المفروضة منذ محاولة الانقلاب، في حملة أمنية أثارت مخاوف الغرب.
 
وقبيل الاستفتاء، مدد البرلمان التركي حالة الطوارئ ثلاثة أشهر إضافية حتى 19 تموز/يوليو. 
 

إقرأ أيضا

التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا المقال.

اترك تعليقا